الرئيسية » » أرض بلا وجه | زاهر التميمي

أرض بلا وجه | زاهر التميمي

Written By Unknown on الخميس، 18 سبتمبر 2014 | 4:29 ص


أرض بلا وجه
زاهر التميمي

1
تمتد بمخيلتها مسافة
أبعد من رؤيّا عينيها
التي تسبقها
لتفرش الارض لقدميها
الناعمتين تحملانها
في شيء من الحيرة
عبر الزمن الممتد
ما بين الواقع والحلم
تقطع تلك المسافة
وتحمل بيدها زهرتين
تستقبلني بهما ،
تنبأ بوجودها
لهاث الارض المخضبة ،
وأنصاف العتمة
جاءت تنبثق
من أحشاء الايام
وتجر وراءها
صخب السكينة
تحف بها أشباح
الصمت والتغنج
ويستبطن خيالها
شعوراً ينضج
بالعشق والحلم ،
جاءت ناصعة الطهر ،
وقد إستحمت بغيمةِِ
خرجت من ليلها الطفولي .
2
_ كيف أُكلم ُ هذي الارض بحبي
كيف ؟!
والكلمة تغص في حنجرتي
كيف ...؟!!
والغربةُ غامرةٌ
وغريبٌ هذا الطقس
وهذي العتمةُ ستجعل الضلعُ
سريراً نسكنه
والشوك الممتدُ من الطين
الى الهامات
يا امرأة الغيب الطالعِ من روحي
أمطري .. أمطري .. أمطري
يراودني الشك
وأسئلةً أسألْ
" هل قُتل !
هل ........!! "
يحملُ مفتاح الصرخة
يسرجها ويطير
ليفتح نوافذاً للقلب
أمطري
سيصبح ضلعي سريراً نسكنه
أنت وأنا ... فما أكثرنا !!
يا بؤساء البحر
الممتدين كأحلامي
أمطروا
هذا الطيف الشمسي
النازل بالشوق الصاعدِ
أمطروا
فيا امرأة كالقابض على جمرةِِ
في كفي وفي القلب والشفتين
أمسكي ، هاك ، اليك يدي
قومي أمطري
متعبةٌ كالحزن قدماي فقومي
من دونك يا أمرأة الصعب
نجترح الزمن ، ونحرث الارض .
" كيف نصدق ان البحر ...
وما غرقا !"
نولد ، نحلم ، نموت ، فمتى نصحوا
لنرى وطنٌ حرٌ وشعبٌ سعيدْ .


التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.