الرئيسية » » ظلال التفيؤ | زاهر التميمي

ظلال التفيؤ | زاهر التميمي

Written By Unknown on الاثنين، 24 نوفمبر 2014 | 2:42 ص


ظلال التفيؤ *
زاهر التميمي

1
في هدأة الليل عَبّرت التنهدات ُ العذبة ُ،
بعد أن هجرتني عقوداً .
وصلت إليَّ صوتاً ناعماً ..
أُرقد بسلام .
إن روحك الخرساء حين تنطق ،
ستجدني ...
قد تدركين ذات يوم
كم التعبير عن المشاعر صعب .
لا زلت أعدّ الاضواء الخافتة
للشوارع الخلفية لبلدتنا القديمة
هذا كل ما أفعله ..!
وأظنك عندما عرجت نحو النجم القطبي
أخذت قلبي معك ،
فأنتابتني قشعريرة
وفي المساء يذبل الزهر .
آه أيها القدر ، يا قدري
لِمَ تهمس في أُذني
عن قرب أجلي ..!
فجأة ، تستيقظ الذكرى المبهمة
إن ضحكتك المظلمة بالألم
هي عذبةٌ في عيني
إن الشوق الذي لا ينتهي
جرح لايندمل في قلبي
صدرك أطعمني حياة ،
وعينيك ساهرتان دوماً .
منذ العصور الخوالي وانت ؛
تنسجين من الشمس خيوطاً
تغزلين اللون والنغم
ومع هذا فأن روضتي لم تقم بعد !


التعليقات
0 التعليقات

0 التعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.